الإدمان على المنبهات

تزيد العقاقير المنشلة من طاقة الشخص وانتباهه ، وهي مجموعة من الأدوية المنشطة عادة ما تكون بثلاثة أشكل شائعة والتي تعرف باسم الأمفيتامينات ( سبيد ) ، والميثامفيتامين ( الميث ) والكوكايين . الأمفيتامينات والميثامفيتامين هي أدوية بوصفات طبية لعلاج المشاكل الصحية – وعلى وجه التحديد ، اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ( ADHD ) . ومع ذلك ، يتم تداولها وبيعها في الشوارع بشكل غير قانوني تحت اسماء مختلفة أيضاً. بينما يسلف الكوكايين باعتباره مدة غير قانونية في جميع أشكاله.

يستخدم الأفراد الأدوية المنشطة للحصول على شعور بالنشوة أو تحسين أدائهم بسبب قدرة هذه الأدوية على جعل المستخدمين يشعرون بالسعادة والنشاط و الشعور بالانتباه الحاد عقلياً على الرغم من أنها تنتج درجة عالية من النشوة ، إلا أنها تؤدي أيضا إلى منع النوم و فقد الشهية ، ويؤدي الاستخدام الكثيف إلى الشعور بالشك وبجنون العظمة ، وقد يعاني البعض من الذهان أيضاً. وهو شعور متطرف يفقد الإحساس بالواقع الاستخدام المفرط لهذه الأدوية ، يمكن أن يؤدي إلى زيادة غير طبيعية في معدل ضربات القلب وضغط الدم في حالات نادرة مما يعتبر تهديدا للحياة.

تأتي كل من هذه الأدوية المنبهة في أشكال مختلفة ولها طرق استخدام مختلفة أيضاً للوصول لدرجة عالية من النشوة الأمفيتامينات غير القانونية متوفرة و تعرف في الشارع بعدة أسماء منها ” المحفز ” و “سبيد” ، وتباع بما على شكل مسحوق أو حبوب و عدة أشكال أخرى.

الاسم الذي يعرف به الميثامفيتامينات في الشوارع هو ميث ” و يكون في شكل مسحوق او حبوب او حجر يشبه الكريستال تقدر الإحصاءات في عام 2015 أن 872,000 شخص عانوا من الإدمان على استخدام الميثامفيتامين . ومن ناحية أخرى ، تم تقدير الإدمان على الكوكايين خلال نفس السنة بنحو 900,000 شخص بحسب الإحصائيات . يعرف الكوكايين في الشوارع باسم ” كرك ” و ” ملاك ” و ” سنو ” و ” كراك ” يتم استخدامه عن طريق التدخين أو الحين أو استنشاقه لتحقيق النشوة المطلوب على الرغم من أن الكوكايين يجعل الأفراد يشعرون بالنشاط والسعادة والانتباه ، إلا أنه يؤدي أيضاً إلى تضيق الأوعية الدموية وزيادة درجة حرارة الجسم وارتفاع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

يعتبر الإقلاع عن العقاقير المنشطة دون أي إشراف مهلي أمر خطير . الاكتئاب الشديد ، التعب والقلق هي بعض أعراض الإقلاع التي يمكن أن يعاني منها الفرد خلال هذه المرحلة من المهم جدا البدء في رحلة الإقلاع عن استخدام المنشطات تحت إشراف مختصين محترفين و الذين يمكنهم توفير المراقبة اللازمة للحالة العقلية والمدنية للمريش وكل ما يتعلق بأعراض الإقلاع من الممكن أن تكون رحلة الإقلاع صعبة وتواجه تحديات عديدة إلا أنها ليست مستحيلة.

لتحديد ما إذا كان استخدامك لأي مادة يعد إدماناً ، الرجاء الرجوع إلى التقويم الذاتي لاستخدام المراد هنا .

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *