الإدمان على الحشيش

يعد الإدمان على الحشيش أمراً شائعاً و بشكل متزايد ، حيث أفادت دراسة أجريت في الولايات المتحدة في عام 2015 أن 22 مليون أمريكي يعثرون متعاطين للحشيش في وقت الدراسة وفقاً للمعهد الوطني لتعاطي المخدرات ، فإن 9٪ من متعاطي الماريجوانا ينتهي بهم الأمر إلى الاعتماد على المخدرات .

يمكن لأي شخص لوصول إلى نشوة تعاطي الحشيش بطرق مختلفة فمن الممكن تدخينها ، تبخيرها و استنشاقها ، أو باستعمال عيون ماه . البعض يقوم بخلطها بالحلوى أو بعض أنواع الأطعمة والمشروبات . و على الرغم من ان المستخدمين يشعرون بمشاعر مختلفة مثل الشعور بالنشوة والاسترخاء و الضحك و تشبه الحواس الحاد ، وفقد الإحساس بالوقت وزيادة الشهية ، إلا أن البعض الأخر يمر بتجربة بعض العواطف السلبية مثل البارانويا ( جنون الارتباك أو الاضطهاد أو الشك . . ) ، الخوف ، القلق ، والذعر أو عدم الثقة

في معظم البلدان ، بعد تعاطي الحشيش غير قانوني ويعاقب عليه القانون . إلا أنه في السنوات الأخيرة قامت بعض الولايات الأمريكية بتشريع الاستخدام الترفيهي للحشيش ، في حين أن ولايات أخرى شرعت الاستخدام الطبي للمدة فقط . وذلك النتائج الهامة لبعض البحوث في هذا الصدد و التي تثبت فائدتها في تحسين بعض الأمراض العقلية والجسدية مع أن دراسة أجريت في عام 2017 أوضحت أنه في هذه الولايات المعينة التي أجازت استخدام الحشيش قانونيا لأغراض طبية ، فين نسبة الأفراد الذين يعانون من اضطراب تعاطي الحشيش كانت أعلى بكثير من الولايات التي تعتبر تعاطي الحشيش غير قانوني ، وبغض النظر عن استخدام الحشيش الخاضع للإشراف الطبي ، فإن الاستخدام الترفيهي للحشيش يؤدي إلى عواقب وخيمة و الى الإدمان أيضا خلال سنوات المراهقة ، قد يؤثر الاستخدام الترفيهي لكثيف على نمو الدماغ وزيادة خطر الإصابة بأمراض عقلية.

إذا قرر متعاطي الحشيش التوقف والإقلاع ، فقد يعاني من أعراض انسحابيه غير مريحة تشمل ما يلي :

  • مشاكل في المزاج والنوم
  • التهيج
  • انخفاض الشهية
  • عدم الراحة البدنية
  • الأرق

لتحديد ما إذا كان استخدامك لأي مادة يعد إدماناً ، الرجاء الرجوع إلى التقويم الذاتي لاستخدام المواد هنا.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *