الإدمان السلوكي

من بين كل السلوكيات الباعثة على النشوة والتي قد تتسبب في نمط إدماني ، فإن المقامرة في السلوك الوحيد المعترف به كإدمان سلوكي في الطبعة الخامسة من الدليل التشخيصي والإحصائي (DSM – 5) يرجع ذلك إلى أن بعض السلوكيات الأقل شيوعاW لم تخضع للبحث العلمي بدقة . ومع ذلك ، يمكن لبعض السلوكيات إطلاق نفس المواد الكويتية التي تطلقها بعض المواد الإدمانية في الدماغ ، مثل الدوبامين ، حيث تتسبب هذه المواد الكيميائية في عيش تجربة مليئة بالنشوة مما يولد الإدمان في بعض الأحيان .

أصبح الإدمان على المقامرة ممارسة منتشرة على نطاق واسع ، وتحديدا في الولايات المتحدة حيث أظهر استطلاع كبير ان حوالي 0,5 ٪ من الأشخاص عانوا من الإدمان على القمار في مرحلة من حياتهم ، والأكثر إثارة للقلق ، أن ” مشكلة التمار ” . وهو شكل اكثر اعتدالا – قد يؤثر على أربعة أضعاف من الناس.

لا يعتبر اضطراب الإدمان السلوكي شائعاً مثل اضطراب تعاطي المواد المخدرة ، وقد يرجع ذلك إلى حقيقة أن السلوكيات لا تؤثر على حالة عل الشخص بنفس قوة أو حدة تثير المواد المخدرة هذا لا يعني ان الإدمان السلوكي ليس ضارة فقد يتسبب القمار في مشاكل مالية كما و يمكن أن يتسبب الإدمان على الأكل في مشاكل صحية . يُشكل كل نوع من أنواع الإدمان ضررا على الفرد الذي ينخرط في الإفراط في السلوكيات أو استخدام المادة المخدرة ، لذلك من المهم معرفة متى ما تجاوز سلوك الفرد او استخدامه للمألوف . يمكنك الرجوع إلى القائمة التالية لمعرفة ما إذا كانت المقامرة تمثل مشكلة في حالتك أم لا . إذا واجهت اربعة من السلوكيات التسع المدرجة أدناه خلال عام ، فقد يكون لديك إدمان على المقامرة :

  • يشغل القمار اهتمامك وتفكيرك.
  • لتحقيق الإثارة المطلوبة ، تقوم بزيادة مبلغ المال عند القمار.
  • المحاولة للإقلاع مراراً وتكراراً.
  • تشعر بالانزعاج و الانفعال أو الضيق عند محاولة الإقلاع.
  • تستخدم المقامرة كوسيلة للهروب من أي مشاكل حلية أو مزاجية سيئة.
  • تميل إلى العودة إلى المغامرة بعد الخسارة ، كمحاولة للفوز.
  • تميل إلى الكذب على الأشخاص من حولك لإخفاء مشكلة المقامرة.
  • تعرضت لخسارة فرصة عمل أو علاقة أو فرصة تعليمية أو مهنية بسبب المقامرة.
  • تميل إلى الاعتماد على أشخاص آخرين للحصول على المال لإصلاح المشكلات المالية التي تسببها المقامرة.
0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *