الإدمان على الكحول

يعتبر شرب الكحول أمراً مقبولا اجتماعياً كممارسة عادية في العديد من الثقافات حول العالم و على نطاق واسع . كثير من الأفراد يستمتعون بالمشروبات الكحولية بشكل يومي ، سواء كانوا في منازلهم أو بصحبة الأصدقاء أو حتى أثناء تأدية عملهم . في الواقع ، البعض منهم لا يواجه أي عواقب سلبية أو يصبح مدمن على الكحوليات بينما البعض الآخر قد يدمن على الكحوليات . وفقا لبحث أجري في الولايات المتحدة ، فإن واحد من كل خمسة من الأمريكيين في الفئة العمرية من 18 عاماً أو أكبر ، يعاني من اضطراباً في استخدام الكحول .

يعد الكحول إضافة إلى النيكوتين من أكثر المواد المسببة للإدمان شيوعاً . حيث يعطي الكحول تأثير مهدئ عند تناوله ، لأن مفعوله يعتبر مهدئاً ومثبطاً ، وهذا معناه أن الجهاز العصبي المركزي في الدماغ يعمل ببطء عندما يكون شخص ما تحت تأثير الكحول . هذا المفعول يتسبب في فد المستخدمين لخجلهم أو تحرجهم وهذا هو السبب وراء أن الأشخاص يميلون إلى أن يكونوا اجتماعيين و أكثر حماساً تحت تأثير الكحول .

يسبب شرب الكحول ضعف في قدرة الفرد على كل من الحكم والتنسيق بشكل صحيح ، وهو ضعف قد يؤدي إلى عواقب وسلوكيات خطيرة ، مثل القيادة تحت تأثير الكحول . قد يعاني الأفراد من ضعف في التوازن تحت تأثير الكحول ، والكلام غير الواضح و المتلعثم والشعور بالغثيان والنوم المضطرب والتقيز و قد ينقد الناس وعيهم في بعض الحالات . تشمل آثار تعاطي الكحول على المدى الطويل ما يلي :

  • أمراض الكبد .
  • مرض القلب والسرطان .
  • تقلص وضعف الدماغ ينطوي

الإقلاع عن إدمان الكحوليات المفرط بدون مساعدة على خطرًا كبيراً بل يصل لدرجة الخطر على الحياة بالنسبة للبعض حيث يواجه الأشخاص الذين يعانون من إدمان الكحول اعراض خطرة للإقلاع عند محاولتهم ذلك . تشمل أعراض الإقلاع : التعرق ، الرجفة ، التهيج ، التعب ، الصداع ، زيادة ضغط الدم و معدل ضربات القلب ، الغثيان أو القيء ، توتر العضلات ، التورد والفورة ، الإسهال ، وتشنجات البطن .

على مدمني الكحوليات الذين يرغبون في الإقلاع البدء في رحلتهم تحت إشراف مهني متخصص التحديد ما إذا كان استخدامك لأي مادة يعد إيماناً ، الرجاء الرجوع إلى التقييم الذاتي لاستخدام المواد هنا ۔

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *